إعلانات

بهذه الإجراءات سأصلح التعليم إذا أصبحت وزيرة

سبت, 2017-10-07 08:50

قالت  القيادية في حزب تكتل القوى الديمقراطية المعارض منى بنت الدي على صفحتها على الفيس بوك إنها قادرة على إصلاح التعليم إذا أصبحت وزيرة وذلك باتخاذ جملة من الإجراءت من أهمها زيادة رواتب المدرسين وامتحان الموجود منهم وإغراء الكوادر في مختلف التخصصات .

جاء ذلك في تدوينة لبنت الدي هذا نصها : كان معي أحد الإخوة و هو من الأسرة التعليمية و كنّا نناقش احتلال موريتانيا للمرتبة الأخيرة في التصنيفات الدولية في مجال التعليم و قال بحسرة إن التعليم وصل من التردي ما لا يمكن تلافيه أو إصلاحه في المنظور القريب فقلت له إن التعليم و الصحة و غيرهما من المجالات المتردية في بلادنا لا يفصله عن الإصلاح غير الإرادة السياسية الجادة و التوقف عن نهب مقدرات البلاد الهائلة فسألني كيف لك إذا أصبحت وزيرة للتعليم أن تصلحي القطاع فقلت له على عجالة أنني أفترض أنني وزيرة مطلقة اليد و أتمتع بإمكانيات الدولة الحقيقية و أنني سأبدأ في إغراء كوادر موريتانيا في شتى التخصصات و أنني سأرفع راتب المعلم إلى ثمانمائة ألف أوقية و راتب الأستاذ إلى مليون و مائتي ألف أوقية و سأجري امتحانات حقيقية للموجود من المدرسين و الأساتذة و سأحيل الراسبين إلى مراقبين و عمال في المؤسسات التعليمية و سأرمم جميع المدارس و آتي بباخرات من السبورات و الخشب لأفتح ورشات لتصنيع المقاعد المدرسية و الطباشير و ورشات أخرى للكتب و الأدوات المدرسية و أنني سأكون صارمة في التحويل و الالتحاق بالمدارس و التفتيش و المراقبة.

قلت له إنني لن أغلق أي مدرسة حرة و لكنني إذا أصلحت التعليم العام ستغلق هي نفسها أبوابها تلقائيا. هذا بسيط جدا إذا وجد الإرادة و الصدق و المسؤولية و النظرة المستقبلية الثاقبة و اليأس هو العدو الأول للإصلاح مثله مثل الفساد و الاستبداد.