إعلانات

مجموعة من الشباب تجبر الرئيس على اتخاذ قرار هام بشأن ملعب لكصر القديم

ثلاثاء, 2017-10-10 19:03

بدأ ولد عبد العزيز صباح اليوم زيارة لمقاطعة لكصر بولاية نواكشوط الغربية وقد زار الرئيس في أولى محطاته إعدادية “التطبيق” وكان من الفترض أن يزور بعدها وكالة الوثائق المؤمنة قبل أن يعقد اجتماعا بالفاعلين في مبنى المقاطعة.

غير  أن موكب الرئيس اعترضته مجموعة من الشباب طلبت من الرئيس أن يزور ملعب المقاطعة الذي لم يكن مدرجا ضمن محطات الزيارة رغم أنه من أعرق ملاعب العاصمة ويحسب على عميد أندية موريتانيا فريق أفسي لكصر، وبالفعل لبى الرئيس طلب الشباب وزار الملعب.

تجدر الإشارة إلى أن ملعب لكصر رغم ما بذلته الدولة من أموال لترميمه قبل فترة وجيزة إلا أنه تحول لبركة مياه وقطع أتربة لا يمكن بأي حال من الأحوال اللعب فيها، وقد يكون تدهو وضع الملعب هو السر وراء تغييبه من جدول الزيارة المعلن سلفا.

من جهة أخرى عرفت مباني مقاطعة لكصر والمباني المجاورة (المهجورة) ترميما انتظره الساكنة لفترة طويلة حيث أنه ظل لوقت أعلن موعد الزيارة مكب نفايات الساكنة، وعرف الحائط المقابل للمقاطعة أنه محطة لكب النفايات قبل أن ترممه إدارة المقاطعة وتصبغه في يوم واحد وتعيد تحسين واجهة المبنى أيضا تزامنا مع زيارة الرئيس.