إشهار

دخول المستخدم

Powered by Drupal

المنتد ى العالمي للنصرة ينظم أمسية مديحية

اثنين, 2018-01-22 21:35

نظم المنتدى العالمي لنصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الإثنين 5 جمادى الأولى 1439 الموافق 22/ يناير/2018 ندوة في نصرة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وذلك بقرية التيسير شمال نواكشوط.

استهلت الندوة كالعادة بختمة لكتاب الله العزيز، بعدها أعلن مدير الندوة الإمام محمد سالم ولد النيه أمين المديح النبوي في المنتدى انطلاقة الندوة، وبعد الافتتاح بآيات من كتاب الله العزيز، ألقى نائبُ الأمين العام للمنتدى، مدير معهد الفتح للعلوم الشرعية، الشريف العلامة أحمدو ابن عابدين، كلمة باسم الشيخ علي الرضى بن محمد ناجي الصعيدي رئيس المنتدى العالمي لنصرة الرسول صلى الله عليه وسلم، رحب فيها بالحضور الكريم، شاكرا لهم حضورهم الدائب على هذه الندوات، مؤكدا على نهي الشيخ علي الرضى عن مدحه على منبر هذه الندوات المخصصة لنصرة الله ورسوله ﷺ.

بعده كان دور الركن الثابت في الندوة، ركن الأربعين النووية، حيث كان مع الحديث الثاني والأربعين وهو: عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ يَقُولُ: قَالَ اللهُ تَعَالَى: (يَا ابْنَ آدَمَ إِنَّكَ مَا دَعَوتَنِي وَرَجَوتَنِي غَفَرْتُ لَكَ عَلَى مَا كَانَ مِنْكَ وَلا أُبَالِي يَا ابْنَ آَدَمَ لَو بَلَغَتْ ذُنُوبُكَ عَنَانَ السَّمَاءِ ثُمَّ استَغْفَرْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ، يَا ابْنَ آَدَمَ إِنَّكَ لَو أَتَيْتَنِي بِقرابِ الأَرْضِ خَطَايَا ثُمَّ لقِيْتَنِي لاَتُشْرِك بِي شَيْئَاً لأَتَيْتُكَ بقرابِهَا مَغفِرَةً)

 

وقد قدمه الشيخ العلامة محنض أحمد ولد المستعين، فتناول الحديث شرحا وتوضيحا، مبرزا الفوائد، ومستخلصا العبر، خاتما بالكلام على فضل التوبة وجزيل ثوابها، فشفى الغليل وكفى، وأفاد وأجاد.

 

بعده ألقى المحب ناصر رسول الله ﷺ ابهاه ولد خطري بعض المديح النبوي، ومن ضمنه إحدى روائع الأديب المبدع محمد الأمين ولد أحمد دي.

 

بعد ذلك كان الجمهور على موعد مع ضيوف كبار من الدكاترة والشعراء من اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين، حيث شنفوا آذان الحضور بروائع في المديح النبوي، تفاعل معها الجمهور بحماس إشادة واستحسانا، وهم على التوالي:

 

الأستاذ: محمد الأمين ولد محمد أحمدو ولد النن

 

رئيس المجلس الأعلى لاتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين.

 

الأستاذ: محمد عالي ولد محمد باب

 

مقرر المجلس العلمى في الاتحاد.

 

الدكتور: أبو بكر ولد محمدن بوري

 

أمين الدراسات النقدية في الاتحاد.

 

الدكتور: محمد الامجد ولد محمد عيسى ولد ابو المعالي

 

مقرر المجلس الأعلى في الاتحاد.

 

الأستاذ: محمد ولد محمد الأمين السالم ولد حماه.

 

أمين المالية المساعد في الاتحاد

 

الأستاذ: سيدي محمد ولد محمد ولد اجويد

 

الأستاذ: يحي ولد امباب

 

وكان ختام المداخلات مع الدكتور: أحمد دوله ولد محمد الامين ولد المهدي، حيث ألقى كلمة موجزة حث فيها الشباب على أهمية حفظ الشعر لحفظ اللغة العربية التي لا يفهم القرآن بدونها، متناولا الموضوع بأسلوبه الأدبي الرصين.

 

وختم الندوة - كما افتتحها -  القارئ علي الرضى ولد سيدي المختار بآيات من كتاب الله العزيز.