إشهار

دخول المستخدم

Powered by Drupal

المقيمون الداخليون في مستشفيات نواكشوط واقع يحتاج إعادة النظر ../ الشيخ سيد أحمد

أربعاء, 2018-02-07 10:20

باكالوريا + سبع سنوات هي عمر تحصيل معرفي شامل حازه بتميز مجموعة من الشباب عشقوا المهنة وفي سبيلها قتلوا السنين العجاف صبرا يغذيه حب دافق للوطن ومحاولة جادة للإسهام في تنميته وبنائه ؛ لم يكن حلم الشباب "الدكاترة" العريض يوم اختاروا دراسة الطب في جامعة نواكشوط سهلا ولا قريب المنال لكن عزيمة الرجال واجتهادهم ومواظبتهم وتميزهم أسباب وعوامل قربت البعيد وذللت الصعب تذليلا ؛ بعد سبع سنوات من التحصيل المعرفي أصبح المقيمون الداخليون أخصائيين في مرحلة التكوين وذلك بعد أن تجاوزوا بنجاح المسابقة الاقصائية للطلبة المتميزين التي نظمت إثر المقرر رقم :231 - 2012 وهي مسابقة شاملة للمقرر من السنة الأولى وحتى السابعة نظمت بالتعاون بين وزارة الصحة وكلية الطب ..
توزع المقيمون على ثلاث دفعات من 2012 وحتى 2016 شملت التخصصات التالية:
- الجراحة
- التخدير
- الإنعاش
- أمراض القلب
- أمراض النساء والتوليد
- الأمراض الباطنية
دلف الشباب إلى مستشفيات نواكشوط التي تحتاج بكل تأكيد جهدهم وتميزهم وخبراتهم منذ خمس سنوات وهم يزاولون بمهنية و أخلاق عالية المهام التالية :
- المداومة الليلية
- الاستشارات
- إجراء العمليات الجراحية
- تأطير الطلاب المتدربين
بعد الصبر خمس سنوات على وضعية صعبة دخل المقيمون الداخليون بمستشفيات نواكشوط في إضراب مفتوح منذ فاتح فبراير الجاري وهم يطالبون بالآتي :
- تسوية وضعتهم القانونية
- منحهم رواتبهم المتأخرة
- إدراجهم في الوظيفة العمومية
- إشراكهم في فترات التربص في الخارج