إشهار

دخول المستخدم

Powered by Drupal

شهادة في حق الراحل سيدامين ولد احمد شل/ محمد عبد الله / محمدن

أربعاء, 2018-02-14 22:04

رغم معرفتي المتواضعة  بالراحل سيدامين ولد احمد شل فقد كان شخصية متميزة على المستوى الوطني وكدالك على المستوى المحلي ،حيث كان رمزا سياسيا لايشق له غبار على مستوى ولاية البراكنة . صعد الرجل سريعا في مساره المهني مستفيدا  من استثمار حاذق لعلاقاته الشخصية التي ربطته بكبار الموظفين والنافدين في البلد ،بدء من الساسة في عهد ولد الطايع وانتهاء بالأنظمة السياسية المتعاقبة ،التي استطاع الرجل التعامل معها والتماهي معها وفق نظرته الخاصة وتقييمه الداتي للأسس التي ينبغي أن تبنى عليها التحالفات السياسية ،ظرفية كانت أم باقية وصامدة صمود المصالح المشتركة لجميع الأطراف ... ساس الرجل بجدارة مؤسسات وطنية كبرى خلال سنوات عمله الوظيفي ،وتمكن خلال ذالك من بناء كشكول من العلاقات الهامة  مع قادة البلد ،سمحت له بترسيخ أقدامه سياسيا على الخريطة السياسية بولاية البراكنة لفترة ..ربما لم تتح لساسي معاصر مثله في ولاية البراكنة ،وتعزز دالك الزخم السياسي بتنوع قاعدة الرجل التي شملت كافة الشرائح والإ ثنيات بالولاية ،مماجعله محل تقدير واحترام أبناء الولاية ،المعارضين والموالين منهم والمنافسين له على الساحة الساسية التي يعلم الرجل كيف يحركها لصالحه ،بطريقته الخاصة المبنية على ثقافة الإ حترام ومواساة الفقراء والضعفاء وأصحاب الحالات الإ نسانية الخطيرة ..لاشك أن الراحل ترك بصماته قوية في الساحة الساسية المحلية والوطنية ،خاصة أيام كان يقود الدبلوماسية الموريتانية  بوصفه سفيرا لبلده في بلدان صديقة عديدة عبرت عبر قنوات عديدة عن إعجابها بوطنيته وكارزميته  الفذة التي يتمتع بها ...
رحم الله  الراحل سيدامين ولد احمدشل وأسكنه فسيح جناته .
وإنا لله وإنا إليه راجعون .