إعلانات

وزير الخرجية الألماني / قطر شريك استراتيجي ولا نقبل محاصرته

جمعة, 2017-06-09 21:23

قال وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل  إن الحصار المفروض على دولة قطر مرفوض جملة وتفصيلا.

وأكد الوزير الألماني اليوم الجمعة 9 يونيو 2017 أن دولة قطر شريك استراتيجي لبلاده في مجال مكافحة الإرهاب.

وقال غابرييل في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني: “قطع العلاقات وفرض الحصار أمور مرفوضة وغير مقبولة”، مضيفا أن هذا الأمر ستكون له تأثيرات على ألمانيا.

وأعرب الوزير الألماني عن قلق ألمانيا والمجموعة الدولية إزاء الأحداث المتوترة في الشرق الأوسط، داعيا في الوقت ذاته إلى ضرورة التوصل إلى حل ورفع الحصار الجوي والبحري عن قطر.

من جانبه شكر وزير خارجية قطر نظيره الألماني على حسن الضيافة والوقوف إلى جانب قطر في ظل الأزمة الحالية، مؤكدا أن ألمانيا اعتمدت على “المبادئ قبل المصالح”.

وأشار إلى أن هناك جهودا حثيثة من قبل دول صديقة، بما فيها الكويت، من أجل التوسط في تسوية الأزمة، مؤكدا أن الدبلوماسية هي السبيل الأمثل لحل المشاكل.

 من جهة أخرى ، أعلن الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني أن قائمة الإرهاب ضد دولة قطر لا تستند إلى أي أساس، مؤكدا أن الحوار هو الخيار الاستراتيجي لبلاده رغم كل الإجراءات التعسفية ضدها.

وقال الوزير القطري إن قائمة الإرهاب ضد قطر، والتي أعلن عنها بعض الدول تتضمن “أسماء أشخاص لا علاقة لهم بدولة قطر” وكذلك صحفيين وجمعيات ومؤسسات خيرية ليست لها علاقة بالإرهاب، مشيرا إلى أن هذه القائمة امتداد للاتهامات الموجهة ضد قطر، وأن و”هناك علامات استفهام كثيرة” بشأنها.

واعتبر آل ثاني حملة بعض الدول الخليجية ضد بلاده عقابا جماعيا سيكون له آثار سلبية كبيرة على المجتمعات الخليجية.

وأكد أن الإجراءات التي اتخذت ضد قطر تخالف القانون الدولي والإنساني ولم تتخذ سابقا ضد دول معادية، مشيرا إلى أن هناك حملة “تحشيد” دول أخرى لدعم هذه العقوبات ضد دولة قطر ومعاقبة من يتعاطف معها بالسجن أو الغرامات المالية.

  • أنباء انفو-  وكالات