إعلانات

قائمة بجرائم أخلاقية انعدمت فيها القيم والمبادئ في نفوس البعض؟

خميس, 2017-06-15 00:52

اغتصاب وقتل وزنا محارم وسرقة ونهب وقائمة مطوّلة لجرائم أخلاقية تكتسي فيها العناوين طابع البشاعة والوحشية والقبح، هي جرائم هزّت الرأي العام الوطي  ماضيا وهزّتها في الأشهر والأيام الأخيرة خاصة وأثارت استياء كبيرا في صفوف كل الموريتانين ممن تحلّوا بالضمائر والأخلاق..

موقع الإعلامي ) أرادإعادة تسليط الضوء على قائمة بأبشع الجرائم الأخلاقية التي أوجعت انواكشوط  مؤخرا لعلّ ضمائر البعض تستيقظ من سباتتها . تفاصيل أبشع جريمة هزّت : لن تصدّقوا ماذا فعلته «وحوش بشرية» بشقيقتهم لمدة 20 سنة كاملة! لا حديث هذه الأيام إلا عن واقعة هزّت متساكنيها تحديدا يوم الخميس الماضي حيث استفاقوا على وقع جريمة بشعة اقشعرت لها الأبدان وتتمثل في العثور على سيدة في الأربعين من عمرها في وضع صحي حرج وتعاني من أثار عنف حيث تبيّن ان أشقاءها الثلاثة كانوا يحتجزونها في قفص منذ 20 سنة.. ووفق ما كشفته بعض المقربين من الإسرة فإنّ التحقيقات حين قامت طبيبة بإعلام البعض أن عذه الأسرة بوجود شبهات تحوم حول 3 من أقاربها وهم سيدة ورجلان يرفضون السماح لها بمعالجة شقيقتهم المريضة وهو ما جعل الأمنيين يداهمون المنزل ليكتشفوا وجود كارثة إنسانية حصلت منذ سنة 1997 وتواصلت إلى غاية يوم 08 جوان.. حيث قام 3 أشقاء من بينهم سيدة من حجز شقيقتهم منذ سنة 1997 إلى غاية يوم الخميس الماضي في قفص بتعلة أنها تزعجهم وتعاني من مرض نفسي فقاموا بحجزها ورميها في غرفة بلا نوافذ ولا هواء مما سبب لها أمراضا خطيرة أصبحت تعاني منها فضلا عن منعها من الأكل في عديد من المرات. هذا كما أكد مصدرانه تم العثور على السيدة المحتجزة منذ 20 سنة في وضعية حرجة وتم نقلها بسرعة إلى المستشفى هذا كما عثر عليها عارية مما يؤكد فرضية تعرضها للتعذيب.. هذا وتم إيقاف الإخوة الثلاثة والتحقيق معهم في التهم المنسوبة إليهم. يغتصبها والدها الستيني ويتسبب في حملها بجندوبة ! جريمة أخرى لا تكاد تصدّق بل قل كارثة ، وتتمثل تفاصيلها في تمكن الوحدات الأمنية من القبض على مدير مدرسة إبتدائية اغتصاب ابنته البالغ عمرها 23 سنة، والتّسبّب في حملها وهي حاليا في الأشهر الأخيرة منه.. وقد كشفت مصادر، أنّ الشابة أدلت في أقوالها أنّ والدها الستيني عمد إلى مواقعتها في إحدى ليالي شهر سبتمبر 2016 عندما كانت نائمة بغرفة الجلوس بالمنزل، حيث قدم وجلس بجانبها وواقعها ثم تركها دون أن يتحدث إليها ثم عاود الكرة بعد 3 أشهر في مناسبتين وفي بداية شهر مارس 2017 تحولت رفقة والدها إلى احد المستشفيات العاصمة وبعد إجراء الفحوصات تبين أنها حامل في الشهر السادس.. وقد حاول والدها إجاض الجنين إلا أن الطبيب رفض ذلك نظرا للانعكاسات السلبية على صحة الفتاة لتعود اثر ذلك إلى مسقط رأسها صحبة المدعو والدها، في أول أيام الصيام: يحولون وجهتها بسيارة تاكسي، ويتداولون على اغتصابها من جهة أخرى ورغم أنّ شهر رمضان هو شهر المغفرة والثواب والتآخي بين جل المواطنين إلاّ انّ هذا لم يشفع لشابة من أن تقع فريسة 3 وحوش بشرية كانوا على متن سيارة تاكسي عمدوا خلال رابع أيام شهر رمضان إلى تحويل وجهتها والتداول على اغتصابها في أحد المنازل المهجورة .. الوحدات الأمنية تلقت إعلاما من أحد المواطنين يشير من خلاله إلى وجود فتاة بمنزل مهجور في حالة صحية حرجة لتتحول في الحين لمكان الحادثة في دورية لتجد الفتاة، وهي في العقد الثاني من العمر في حالة صحية حرجة حيث قامت بنقلها الى مستشفى بالتوازي مع فتح بحث امني. ووفق زميلنا الصحفي حمزة فإنّه ووفقا للمعطيات المتوفرة لحد الآن فإنّ سائق التاكسي وشخصين آخرين هم من قاموا بالجريمة في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات... تلميذة تكشف : طبيب ساومها بممارسة الجنس للحصول على شهادة طبية! هذا وتقدّمت مؤخرا فتاة تبلغ من السن 19 عاما قاطنة بوادي الليل بشكاية لدى مركز الأمن مرجع النظر وأعلمت عن تعرضها للتحرش الجنسي من قبل طبيب خاص توجهت له للحصول على شهادة طبية تبرر بها تغيبها عن امتحان تابع للباكالوريا البيضاء.. وأضافت التلميذة وفق أقوالها انه بمجرد دخولها إلى عيادة الطبيب عمد الى نزع ملابسها ومداعبتها في أماكن حساسة من جسدها ما تسبب لها في آلام حادة، وأدركت من خلال تصرفاته انه يرغب في ممارسة الجنس معها وبمحاولة خروجها ومغادرة العيادة وتسليمه المبلغ المالي مقابل الشهادة الطبية رفض ذلك وأشار عليها بالرجوع في مناسبة أخرى لمدها.. الكشف عن شبكة دعارة يديرها موظف في ذات السياق الإطاحة بشبكة دعارة تتكون من 6 نساء ورجل كهل ويديرها موظف بمدنين وصاحب محل خاص حسب ما أكده مصدر أمني.. وأشار مصدرنا إلى أن تحركات مسترابة للمجموعة دفعت بمواطن إلى الإبلاغ عنها ليتم رصدها ومداهمتها في منزل في مناسبة أولى على 4 أشخاص والبقية في عملية ثانية بعد الرجوع بالنظر الى النيابة العمومية. أمّ أجبرت بناتها على ممارسة الجنس مع «دجال» بدعوى تقديمهنّ «قربانا للجن» لإخراج كنز بمنزلهم تفاصيل واقعة أخرى أثارت موجة كبرى من الاستنكار عرض حيثياتها برنامج عندي منقلك في حلقته مساء الجمعة 19 ماي 2017، وتمثلت في رواية غريبة جاءت على لسان فتاة تبلغ من العمر 20 سنة وقعت ضحية والدتها التي انعدمت فيها كل مشاعر الأمومة والإنسانية حيث انّها عمدت إلى وهب أجساد بناتها لقريبها «الدجّال» الذي يعمل حارسا ليليا بإحدى الوزارات بدعوى انه سيقدّمهن قربانا لـ«جن» يسكن المنزل الذي يقيمون به حتى يمكنهم بذلك من إخراج الكنز المطمور تحت شجرة زيتون بحديقته.. وقالت الفتاة ان والدتها تاجرت بأجساد بناتها تدريجيا حيث في البداية قدمت ابنتها الكبرى لاقامة علاقة جنسية مع الرجل الذي ادعى انه عراف وانه سيساعدهم في اخراج الكنز، كاشفة عن أنّ الدجال المجرم كان قد اشترط على اختها الكبرى ارتداء فستان ابيض اللون وجلب احمر شفاه و«سواك» قبل كل مضاجعة مدة عام كامل.. وأفادت ان أختها هربت من المنزل واتجهت الى المدينة حيث اخبرتها انها لم تعد تتحمل ما يحصل معها مع الدجال المشعوذ، مشيرة الى انّه اشترط بعد مضاجعة أختها الكبرى على والدتها تقديم بنتيها الأخريين لممارسة الجنس معه حتى يرضى «الجن» ويسلمهم الكنز وهو ما وافقت عليه لتواصل في المتاجرة بأجساد بناتها البريئات..