اقالة وكيل الجمهورية في نواكشوط الغربية

جمعة, 2017-06-16 09:58

علمت الثوابت من مصدر مطلع ان وزير العدل الاستاذ ابراهيم ولد داداه اصدر زوال اليوم مذكرة مسعجلة يقيل بموجبها وكيل الجمهورية بولاية نواكشوط الغربية القاضي الخليل ولد احمد و تم تعيين بديلا عنه القاضي محمد ولد بوبكر الذي كان يشغل منصب وكيل الجمهورية في نواذيبوا.

و قد حصلت  الثوابت  علي الاسباب الحقيقية التي ادت الي اقالة ولد احمد المعروف بالنزاهة و الاستقامة و المهنية في العمل .

فقد بدأت القصة امس الأربعاء عندما كان وكيل الجمهورية عائدا من مكتبه في سيارة تابعة للدولة و تم تظليلها لدواعي امنية، وهو اجراء متعارف عليه بالنسبة للسلطات القضائية التي تقوم بمهام حساسة و السلطات الامنية و قد تم توقيف سيارة الوكيل من طرف عنصر من امن الطرق و امر الوكيل بمرافقتهم الي المحشر بسبب مخالفة تظليل زجاج السيارة و هو ما رفضه الوكيل بحجة انه لا يوجد قانون يمنع التظليل (القانون صدر اليوم و الحادثة وقعت امس) و ان السيارة التي يستغلها ملك للدولة و ان الدولة لدواعي امنية ظللتها .

عنصر امن الطرق تحدث الي الوكيل بطريقة غير اخلاقية فما كان من الوكيل الا ان امر القاضي المكلف بالعلاقة من السلطات الامنية بضرورة توقيف عنصر امن الطرق بسبب اساءة الي سلطة وكيل الجمهورية .

قيادة امن الطرق ابلغت القضية الي رئيس الدجمهورية الذي استشاط غضبا و امر وزير العدل بإقالة وكيل الجمهورية فورا .

الحادثة خلفت تذمرا كبيرا في قطاع العدالة حيث اثبتت احتقار الرئيس للقضاة حسب مصادر داخل العدالة الموريتانية و عدم فهمه لقدسية عملهم و ضرورة احترامهم كما ان وكيل الجمهورية الذي هو من يقوم بالتحقيق و سجن المجرمين يجب ان يحاط بنوع من الاجراءات الامنية و منها تظليل زجاج السيارة كما يحدث لنظراه في العالم .