إشهار

إشهار

Powered by Drupal

عشاء فاخر بنكهة ساسية يقيمه الفخامة ولد الشيخ سيديا بمنزله على شرف رئيس الحزب وبعض الشخصيات الوازنة

سبت, 2017-06-17 12:09
جانب من فعاليات الدعوة التي قام بها الفخامة ولد الشيخ سيديا لرئيس الحزب وأطر ولاية اترارزة

نظرا لأهمية الدور السياسي الهام  الذي يلعبه  الشيخ سيد محمد ولد الحكومة ولد الشيخ سيديا في تهيئة الساحة  السيسية المحلية بأبي تلميت خاصة ،وفي ولاية اترارزة  عموما  بخصوص التعديلات الدستورية المثيرة للجدل ،فإ نني أرتأيت في موقع الثوابت أن أعيد صياغة منا سبة سيباسية  سابقة هادفة لحشد الدعم لمشروع التعديلات ، حينما قام الرجل بدعوة رئيس حزب الإ تحاد من أجل الجمهورية وجمع غفير من أطر ولاية اترارزة  ليدشن بذالك حملة مناصرة ودعم  سياسي لخيارات ر ئيس الجمهورية :محمد ولد عبد العزيز   ،تجلى ذالك في تبنيه  لمشروعه السياسي ا الذي أعلن عنه . ،بهذه المناسبة ،وتثمينا لموقف الفخامة ولد الشيخ سيديا  أردت إعادة نشر الحدث الذي علقت عليه حينها مساء :11/ 05/ 2017ا//   احتضن   منزل الشيخ سيدي محمد ولد الحكومة ولد الشيخ سيديا الملقب الفخامة   مساء الخميس  في العاصمة نواكشوط،  مأدبة عشاء على شرف رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم سيدي محمد ولد محم ، وعدد من أطر ولاية اترارزة في مقدمتهم مدير العمليات الانتخابية  واللوجستيك  في اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات سابقا محمدن ولد سيدي. ويأتي هذا اللقاء في ظل حراك سياسي محموم بخصوص الاستعدادات المحضرة للاستفتاء الشعبي الذي يعتزم الرئيس تنظيمه منتصف يونيو القادم. وكان ولد الشيخ سيديا قد اجتمع قبل أسابيع برئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز في القصر الرئاسي دون تسريب أي تفاصيل حول ما تم نقاشه. وتتحدث مصادر متطابقة عن حراك سياسي منسق في ولاية اترارزة، يعمل ضد تيار الداعمين للتعديلات الدستورية، في ظل تذمر بين الأطر والمنتخبين اتجاه الحزب الحاكم. ولوحظ خلال الآونة الأخيرة ظهور الشيخ سيدي محمد الفخامة في المشهد الإعلامي والسياسي، في ظل تبنيه خطابا داعما لولد عبد العزيز الذي يرى أنه حقق إنجازات كبيرة للبلاد، خاصة فيما يتعلق بالأمن وحماية القيم الدينية.”.ويعتبر السيد : سيد محمد ولد الحكومة ولد الشيخ سيديا الملقب / الفخامة شخصية محورية وكارزمية تتمتع بقدرات سياسية لافتتة في جمع ساكنة مقاطعة أبي تلميت حوله ،بل يعتقد على نطاق واسع أنه قد يتمكن من توحيد كل الأحلاف والتيارات السياسية المختلفة على مستوى ولاية اترارزة بشكل عام . السيد الفخامة ومنذ بروزه في المشهد الساسي الوطني أصبح في مقدمة البشخصيات الوطنية المؤثرة في الشأن الساسي المحلي والوطني .. يمتلك الرجل أخلاقا عالية فضلا عن كونه من أهل العلم والفضل ، حيث عرف بالإ نفاق والسخاء على نطاق واسع ،فقد أسس محاظر علمية يقدر المنتمون إليها بالآلاف ، يتحمل ولد الشيخ سيديا لوحده كافة المصاريف المتعلقة بدراستهم  والسكن على حسابه الخاص،وهي خطوات تبرهن بلاشك على أهلية الفخامة ولد الحكومة ولد الشيخ سيديا على أنه الرجل الذي يحتاج النظام السياسي الحالي للتعامل معه ليضمن تمرير أجندته السياسية على مستوى مدينة أبي تلميت ،وكذالك على مستوى ولاية اترارزة . يرى المراقبون أنه بالإ ضافة إلى المؤهلات الذاتية للرجل ، فإ ن انتماءه لأسرة سليلة في الصلاح والعلم  والشرف والتواضع من بين الأمور الأساسية التي ساهمت في تشكيل شخصيته ومكنته من خبرة واسعة في الساحة الوطنية في جميع الميادين.