إعلانات

لن تسكتني مصادرة حقوقي عن فضح الفساد (تدونة)

خميس, 2017-08-10 17:53

قال السيناتور محمد ولد غده إن السلطات الموريتانية منعته اليوم من السفر إلى السينغال لتلقي العلاج، بعد ضيق التنفس الذي أصابه جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع خلال مظاهرات المعارضة الأخيرة. وأضاف ولد غده أن فرقة الدرك بروصو قامت بمصادرة بطاقته الوطنية، ورخصة قيادتة، مع أنها لم تسلم له أي وصل لذلك.

وهذا نص التدونة:
"اليوم تم منعي من حقي الدستوري والطبيعي في السفر بغية منعي من إجراء فحوصات لمشاكل ضيق التنفس التي سببها استهدافي بالغاز مباشرة من شرطة ولد مكت، ليس ذلك فقط بل تمت مصادرة بطاقة تعريفي دون وصل ورفضت كذلك فرقة الدرك تسليمي وصلا عن رهصة السياقة المسحوبة مني، وبقيت دون أي وثائق ولم يبقى لولد عبد العزيز إلا شطبي من سجلات الحالة المدنية، ليس ذلك فحسب ورفض أيضا وكيل الجمهورية بروصو تسليمي هواتفي التي اقتصبت وقام ولد عبد العزيز بتسريب محتوياتها رغم تقديمي للأوامر القضائية بردها لي، لكن كل هذا لا يخيفني ولن يسكتني عن فضح الفساد وتعقب أموال الشعب التي تم الاستلاء عليها وعن ما تم جمعه أيضا عن عبر استغلال النفوذ، وأتعهد للموريتانيين برد كل ألأموال المنهوبة ولو بعد حين".